أبوظبي - سكاي نيوز عربية

استدعت محكمة بلجيكية ممثلين عن شركة سكايب لمكالمات الإنترنت بعد رفضها تقديم بيانات أحد المستخدمين للمساعدة في تحقيق جنائي.

وقالت محكمة في ميشلين شمالي العاصمة البلجيكية بروكسل، إنها طلبت بيانات رسائل ومكالمات تم تبادلها عبر "سكايب" المملوكة لشركة مايكروسوفت قائلة إن مشغلي خدمة الاتصالات في البلاد ملزمون بذلك.

وإن تم اعتبار سكايب مشغلا للاتصالات فسيتعين عليها تقديم البيانات، وإلا فستواجه غرامة مالية.