أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تحيي منظمة الصحة العالمية هذا العام اليوم العالمي للملاريا تحت شعار "استثمروا في المستقبل واهزموا الملاريا". وتدعو من خلاله إلى مزيد من الالتزام من أجل التوصل إلى رؤية بشأن عالم خال من الملاريا.

والملاريا مرض يمكن الوقاية منه بشكل كامل وقابل للعلاج، وهذا على الأقل ما يقوله الطب. إلا أنه يستمر في حصد المزيد من الأرواح في أكثر من 97 بلداً.

وحسب التقديرات الأخيرة لمنظمة الصحة العالمية، يواجه نصف سكان العالم خطر الإصابة بالملاريا، لا سيما في منطقة إفريقيا جنوب الصحراء.

وتشير آخر الإحصاءات إلى أن عدد حالات الإصابة بالملاريا بلغ 198 مليون حالة. وتجاوز عدد وفياتها 580 ألفا في عام 2013، حول العالم.

ويبقى لإفريقيا النصيب الأكبر في هذه الوفيات، لا سيما بين الأطفال. إذ لا تمر دقيقة واحدة من دون وفاة طفل من جراء الملاريا.

والفئات الأكثر عرضة لخطر هذا المرض، هم الأطفال الصغار والحوامل اللواتي لا يملكن المناعة اللازمة، والمصابون بالإيدز، وكذلك المسافرون القادمون من بلدان تستوطنها الملاريا.