حلقت طائرة تعمل بالطاقة الشمسية بنجاح من ميانمار إلى وسط الصين في وقت مبكر الثلاثاء، كجزء من جولة تاريخية حول العالم للتشجيع على استخدام الطاقة المتجددة.

وقال منظمو رحلة "إمبلس 2" الجوية التي تعمل بالطاقة الشمسية في بيان، إن الطائرة هبطت في تشونغتشينغ بالصين عند الساعة 1:35 صباح الثلاثاء بعد أن غادرت ماندالاي في ميانمار، قبل أكثر من 20 ساعة.

وحلق الطياران السويسريان برتران بيكار وأندريه بورشبرغ بالطائرة التي يتم تشغيلها بأكثر من 16 ألف خلية شمسية ركبت على جناحيها.

ويسعى الطياران إلى القيام بأول جولة حول العالم بطائرة تعمل بالطاقة الشمسية، وفق ما ذكرت وكالة أسوشييتد برس.

وقال البيان إن الطيارين قاما بعملية صعود حادة لعبور تضاريس جبلية في جنوب الصين، وارتدى الطياران أقنعة أوكسجين في قمرة القيادة التي تصل درجة الحرارة فيها لنحو 20 درجة مئوية تحت الصفر.

وبدأت الطائرة إمبلس 2 التي تعمل بالطاقة الشمسية رحلتها من أبو ظبي في التاسع من مارس، وتوقفت في 4 محطات قبل أن تصل إلى الصين، وستحلق فيما بعد في مدينة نانجينغ شرقي الصين، قبل أن تتجه إلى هاواي في رحلتها التي تستغرق خمسة أشهر.