أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أفادت دراسة جديدة أن كبار السن الذين يسقطون أرضا يعانون على الأرجح من نوع شائع من عدم انتظام ضربات القلب يدعى الارتجاف الأذيني.

ونقلت وكالة "رويترز" عن الطبيبة صوفي جانسن، من المركز الطبي الأكاديمي في أمستردام، "هذه النتائج مفاجئة بالطبع لأنه لم تظهر من قبل صلة بين الارتجاف الأذيني والسقوط".

وأضافت أن من المعروف أن بعض أشكال عدم انتظام ضربات القلب تسبب الإغماء أو فقدان الوعي، لكن هذه أول دراسة تربط ذلك بالسقوط أرضا.

وقامت جانسن وزملاؤها بتحليل بيانات عن 4800 شخص بالغ، تجاوزت أعمارهم 50 عاما في أيرلندا، شاركوا في استبيانات ومقابلات شخصية وتقييمات صحية شملت الرسوم الكهربائية للقلب بين عامي 2009 و 2011.

وقال 20% من المشاركين إنهم سقطوا مرة واحدة على الأقل خلال العام المنصرم، بينما كانت الإغماءات وفقدان الوعي أقل شيوعا.

وفي المجمل كان نحو ثلاثة بالمائة من المشاركين يعانون من الارتجاف الأذيني، بينهم نسبة واحد بالمائة تتراوح أعمارهم بين 56 و 64، و4 بالمائة تصل أعمارهم إلى 74 عاما، ونحو 8 بالمائة تبلغ أعمارهم 75 عاما فما فوق. ولم يكن أكثر من ثلثهم على علم بأنهم مصابون بالارتجاف الأذيني قبل الدراسة.

وتعرض نحو 30% من المصابين بالارتجاف الأذيني للسقوط أرضا خلال العام المنصرم، مقارنة بنحو 20% ليسوا مصابين بالارتجاف الأذيني.

وقالت جانسن "يمكن أن يضعف الارتجاف الأذيني قدرة القلب على ضخ الدم في جميع أنحاء الجسم بما في ذلك المخ".

وتابعت "يمكن أن يؤدي هذا إلى انخفاض في كمية الأوكسجين المتجه إلى المخ مما يسبب إما الإغماء أو فقدان الوعي أو الدوخة مما يؤدي للسقوط".