أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ستتولى شركة "إل.جي. ديسبلاي" الكورية الجنوبية، ووحدة تصنيع شاشات تابعة لشركة "سامسونغ إلكترونيكس" صنع شاشات ساعات شركة أبل الذكية، حسب ما ذكرت صحيفة "إلكترونيك تايمز"، الاثنين.

ونقل تقرير  الصحيفة عن مصادر لم يسمها قولها إن "إل.جي. ديسبلاي" ستكون المورد الوحيد لشاشات الصمام الثنائي العضوي الباعث للضوء (أو.إل.إي.دي) لساعات أبل التي ستطرح للبيع في أبريل.

وأضافت الصحيفة أن "سامسونغ ديسبلاي" ستصبح أيضا موردا للنسخة المقبلة من الساعات الذكية التي من المتوقع أن تطرح للبيع، إما في مرحلة ما من النصف الثاني للعام الحالي أو في أوائل عام 2016.

ورفضت "إل.جي. ديسبلاي" و"سامسونغ ديسبلاي" التعقيب على التقرير، كما لم يتسن على الفور الاتصال بأبل للتعقيب.

وحددت أبل التاسع من مارس موعدا لاحتفالية من المتوقع أن تستعرض خلالها ساعة أبل الذكية، وتتيح هذه الساعة للمستهلكين تصفح بريدهم الإلكتروني، ودفع ثمن المشتريات في متاجر التجزئة ومراقبة معلومات الصحة الشخصية.

والساعة هي أول منتج جديد هام لشركة أبل منذ طرح جهاز "آي باد" في 2010.

يذكر أن شركة أبل احتلت في يناير الماضي المرتبة الأولى في المتاجر التي يقصدها الصينيون لشراء الهدايا الفاخرة.