أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال تقرير حكومي أميركي إن أكثر من 80 في المائة من حالات معينة للإصابة بالبكتريا المعوية (إيكولاي) مرتبط بلحوم الأبقار والخضروات المزرعة بطريقة الخطوط.

وأوضح التقرير الذي نشرته 3 وكالات أميركية معنية بسلامة الغذاء، أن الإصابة بالسالمونيلا ترجع إلى تناول طائفة متنوعة من الأطعمة تتراوح بين الطماطم والبذورالمستنبتة والدجاج ولحوم الأبقار والخنازير.

وقامت مؤسسة تحليل سلامة الغذاء، وهي شراكة بين وزارة الزراعة الأميركية والإدارة الأميركية للأغذية والعقاقير والمراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، بوضع التقرير معا، وهي المرة الأولى التي تستعين فيها ثلاث وكالات اتحادية أميركية تعنى بسلامة الغذاء بمنهج واحد لتحديد مصادر الأمراض التي تنقلها الأغذية.

واستعان التقرير ببيانات مستقاة من نحو ألف صابة مرضية بين عامي 1998 و2012 لتحديد الأغذية المسؤولة عن الإصابة بالأمراض من أربعة كائنات بكتيرية رئيسية تحملها الأغذية هي "السالمونيلا" و"البكتريا المعوية إي كولاي" و"ليستريا مونوسايتوجينيس" و"كامبيلوباكتر".

وأشارت النتائج إلى أن 74 في المائة من الأمراض سببها بكتيريا كامبيلوباكتر على النحو التالي : منتجات الألبان (66%) والدواجن(8%).

و82 في المائة من أمراض البكتيريا المعوية سببها إي كولاي على النحو التالي : لحوم الأبقار (46%) والخضروات المزروعة في خطوط (36%).

و81 في المائة من الأمراض تسببها بكتيريا لستريا على النحو التالي : الفاكهة (50%) ومنتجات الألبان (31%).

أما بالنسبة للسالمونيلا فكان النطاق أكثر اتساعا إذ يعزى 77 في المائة من الأمراض لعوامل على النحو التالي : الخضروات المزروعة عن طريق البذور (18%) والبيض (12%) والفاكهة (12%) والدجاج (10%) والبذور المستنبتة (8%) ولحوم الأبقار (9%) ولحم الخنزير (8%).