أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال مسؤول كبير في قطاع الصحة في ولاية كاليفورنيا الأميركية إن مصدر تفشي مرض الحصبة الذي أصاب 119 شخصا في الولاية قد لا يتم التعرف عليه أبدا.

وشخصت حالة أكثر من 150 شخصا في أنحاء الولايات المتحدة بالحصبة وربطت السلطات إصابة العديد من الحالات، بما تعتقد أنها زيارة لزائر أجنبي إلى مدينة ديزني لاند الترفيهية، في أواخر ديسمبر.

ووجد الباحثون من دائرة الصحة في ولاية كاليفورنيا، الذين فكوا رموز الفيروس من 30 عينة أخذت من مرضى في الولاية، ـنها جميعا من السلالة عينها التي تسببت بانتشار الوباء في الفلبين.

وقال الباحثون إن هذه السلالة ظهرت على الأقل في 14 دولة وست ولايات أميركية أخرى في الأشهر الستة الأخيرة.

ولم يتم التوصل إلى مصدر المرض أو من يعتقد إنهم زوار مرضى إلى ديزني لاند.

وقالت الطبيبة جيل تشافيز، نائبة مدير دائرة الصحة بولاية كاليفورنيا، لرويترز "من غير المرجح أن نتعرف على مصدر هذا التفشي ورغم أن هذا الأمر يهمنا لكن هدفنا المباشر هو وقف الانتشار وليس من الضروري معرفة المصدر لنقوم بذلك". 

وتستقبل مدينة ديزني لاند الترفيهية في أناهيم ملايين الزوار سنويا، الكثير منهم أجانب.

وأعلنت سلطات قطاع الصحة في الولايات المتحدة خلو البلاد من مرض الحصبة نهائيا عام 2000 بعد عقود من جهود التطعيم المكثف للأطفال، لكن في عام 2014 سجلت أكبر عدد من الحالات منذ أكثر من عقدين.