ترجمة أحمد فؤاد - أبوظبي - سكاي نيوز عربية

حصل الطفل أوليفر كراوفورد على قلب جديد بعد 6 أيام فقط من ولادته، ليصبح بذلك أصغر طفل في الولايات المتحدة يخضع لعملية زراعة قلب، وفقا لوسائل إعلام محلية.

وحصل أوليفر، المولود في الخامس من يناير الماضي، على قلبه الجديد، بعد عملية جراحية استمرت لـ 10 ساعات، حيث احتاج الأطباء لعمل فتحة من معدته وحتى صدره.

وكان الرضيع قد وُلد بعيب في قلبه، قبل موعده بنحو 7 أسابيع، في إحدى مستشفيات الأطفال بولاية أريزونا الأميركية، علما أن الأطباء كان لديهم أمل بسيط أن يعيش بعد الولادة، بحسب تصريحات والدته في بيان المستشفى.

واضطر الأطباء لوضعه على لائحة الانتظار الوطنية لحالات زرع الأعضاء بعد ولادته بـ 4 أيام فقط، بعدما لاحظوا تضخما في البطين الأيسر للقلب، وبالفعل جرى توفير قلب مناسب بعد ذلك بيومين، وتمت عملية الزرع على الفور.

ولايزال أوليفر يتعافى في المستشفى، وبالرغم من ضعف رئتيه، إلا أن أطباء المستشفى يعتقدون أنه تجاوز مرحلة الخطر.