أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت منظمة الصحة العالمية إن تفشيا لمرض الطاعون أودى بحياة 20 شخصا خلال شهر في مدغشقر مع إصابة 84 آخرين بالمرض.

وينتشر الطاعون بشكل أساسي عن طريق الفئران الحاملة للبراغيث.

وعادة ما يصاب الإنسان الذي يلدغه برغوث حامل للمرض بما يعرف بالطاعون الدبلي الذي يسبب تورم الغدد الليمفاوية ويمكن علاجه بالمضادات الحيوية.

ولكن الشكل الأكثر خطورة من الالتهاب الرئوي يغزو الرئتين ويمكن أن يفتك بإنسان خلال 24 ساعة إذا لم يتلق علاجا.

ولفتت منظمة الصحة العالمية إلى أن نحو نصف الحالات المعروفة والتي يبلغ عددها 104 حالات التهاب رئوي.

وقال طارق جاساريفيتش المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية للصحفيين في جنيف الجمعة إن من بين المناطق المنكوبة العاصمة تناناريف ومدينتي ماجنكا وتواماسينا الساحليتين.

ويتم في المتوسط الإبلاغ عن 400 حالة إصابة سنويا.

 وتعاني مدغشقر من تفش للطاعون بشكل سنوي منذ عام 1980، لكن عدد حالات الإصابة زاد خلال السنوات الثلاث الماضية، لتصبح الجزيرة الواقعة قرب جنوب القارة الإفريقية، أكثر دول العالم تضررا من المرض.