أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت وزارة البيئة الصينية، الاثنين، إن نحو 90% من المدن الصينية الكبيرة لم تف بمعايير جودة الهواء في 2014، لكن هذا مازال يمثل تحسنا عن 2013 مع بدء سريان "حرب التلوث".

وأوضحت وزراة حماية البيئة أن 8 مدن فقط من 74 مدينة قامت بمراقبتها، نجحت في الوفاء بالمعايير الوطنية في 2014 بشأن سلسلة من معايير التلوث.

ووسط استياء عام متزايد من الضباب والدخان وأخطار بيئية آخرى، قالت الصين العام الماضي إنها "ستعلن الحرب على التلوث" وبدأت في تقليص استهلاك الفحم.

وفي 2013 لبت 3 مدن فقط المعايير، هي هايكوو في إقليم هاينان، ولاسا عاصمة إقليم التبت، ومدينة تشوشان الساحلية.

وانضمت لها في 2014 مدن شينتشين وهوتشو وتشوهي في إقليم قوانغدونغ، وفوتشو في إقليم فوجيان، وكونمينغ في جنوب غربي البلاد.

وقالت الوزارة إن من بين أسوأ عشر مدن لم تف بالمعايير في 2014 تقع سبع مدن في إقليم هيبي الذي يحيط بالعاصمة بكين، وتوجد به صناعات ثقيلة.