أبوظبي - سكاي نيوز عربية

حث الرئيس الأميركي، باراك أوباما، الاثنين، الآباء على تطعيم أولادهم في مواجهة تفش لمرض الحصبة، الذي أصاب أكثر من 100 شخص في الولايات المتحدة.

وقال أوباما في مقابلة تلفزيونية إن الحصبة مرض يمكن الوقاية منه، وإنه يتفهم قلق العائلات من تأثير التطعيم، مشيرا إلى أن "العلم لا جدال فيه تماما".

وأضاف أنه كلما زاد عدد الأشخاص، الذين لم يحصلوا على تطعيم، كلما زادت قابلية الإصابة بين الأطفال الصغار والأشخاص الذين لا يستطيعون الحصول على تطعيم بسبب مشكلات صحية.

وهناك 91 حالة إصابة بالحصبة في ولاية كاليفورنيا، منها مالا يقل عن 58 حالة مرتبطة بتفش بدأ في ديزني لاند في ديسمبر، وتأكد وجود أكثر من 12 حالة إصابة أخرى في 13 ولاية أميركية أخرى وفي المكسيك.

ولم يتم الإبلاغ عن وفاة أحد فيما يتعلق بهذا التفشي الذي يشتبه مسؤولو الصحة العامة بأنه بدأ عندما زار شخص مصاب من خارج الولايات المتحدة ديزني لاند في كاليفورنيا في ديسمبر.                                                         

من جانب أخر، حث البيت الأبيض الآباء على اتباع نصيحة مسؤولي الصحة العامة والعلماء في تحصين أطفالهم.             

وأدى ظهور مرض الحصبة الى تجدد جدال بشأن ما يسمى الحركة ضد التحصين، التي تخشى في ذلك من الآثار الجانبية المحتملة للقاحات، والذي عززها بحث اتضح زيفه حاليا، أشار إلى صلة للتحصين بمرض التوحد، وهو ما أدى إلى رفض أقلية صغيرة من الآباء والأمهات السماح بتحصين أطفالهم.