أبوظبي - سكاي نيوز عربية

التقط مرصد تحركات الشمس التابع لإدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) توهجا من مستوى (إكس) ينبعث من الشمس في 19 ديسمبر، وصفته بأنه الأقوى.

وتقول ناسا إن التوهج الشمسي هو انبعاث قوي للإشعاع، مؤكدة أن البشر في مأمن من الآثار الضارة للإشعاع لأنه يعجز عن المرور عبر الغلاف الجوي للأرض.

لكنه إذا كان قويا بدرجة كافية يمكن أن يخترق الغلاف الجوي إلى الطبقة التي تتحرك فيها إشارات منظومة تحديد المواقع (جي.بي.إس) وإشارات الاتصالات.

وتقول ناسا إن الفئة إكس هي أقوى فئات التوهج الشمسي.

وكانت ناسا أجرت مؤخرا تجارب على أكبر تلسكوب فضائي ويدعى تلسكوب "جيمس ويب".