أبوظبي - سكاي نيوز عربية

هددت لجنة مكلفة مراقبة الإنترنت في إيران، الثلاثاء، بحظر شبكة إنستغرام في حال لم تتخذ الحكومة خلال شهرين إجراءات تتيح للسلطات مراقبة مضمون الموقع.

وتعد إنستغرام إحدى شبكات التواصل الاجتماعي النادرة التي يمكن استخدامها في إيران، لاسيما مع حجب تويتر وفيسبوك ومواقع أخرى تعتبر السلطات أنها تضر بالنظام.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الطلابية عن العضو بمراقبة الإنترنت، محمد علي أصفاني، قوله إن اللجنة أمهلت الحكومة شهرين لمراقبة إنستغرام تحت طائلة حظره.

واعتبر أصفاني أن المهلة ستسمح لوزارة الاتصالات، التي تراقب خدمة الإنترنت، "بتبادل الرسائل مع الهيئات المسؤولة عن الوصول إلى إنستغرام ومراقبة مضمونه جزئيا".

وتشير هذه المهلة إلى النزاع المحتدم بين المحافظين والرئيس المعتدل، حسن روحاني، الذي كان قد وعد بتساهل أكبر في الرقابة على الإنترنت.

ولعدد من المسؤولين في الحكومة حسابات على تويتر أو فيسبوك، لكن المتشددين الذين يتولون المؤسسات الرئيسية في النظام، يعارضون أي تخفيف للقيود المفروضة.

وفي أكتوبر الماضي، حجبت السلطات الإيرانية صفحة على خدمة إنستغرام نشرت صورا لشبان ميسورين في طهران، أثارت موجة استنكار.

كما أمهل القضاء في سبتمبر الحكومة شهرا لحظر شبكات الاتصال المجانية، مثل فايبر وتانغو وواتساب، بسبب رسائل مهينة وجهت لمسؤولين في إيران.