أبوظبي - سكاي نيوز عربية

توفيت 10سيدات في الهند، بينما لا تزال 14 أخريات في حالة صحية خطرة، إثر عمليات جراحية فاشلة ضمن حملة حكومية لـ"تعقيم النساء"، أي منعهن من الحمل، حسبما أفاد مسؤولون الثلاثاء.

وشعرت الضحايا بالإعياء، الاثنين، بعد يومين من خضوعهن لعمليات جراحية داخل ما يطلق عليها مخيمات تنظيم الأسرة، في إحدى قرى ولاية تشهاتيسجاره في وسط الهند.

وتقام مثل هذه المخيمات بشكل متكرر في الولاية وغيرها من الولايات الهندية في إطار جهود تنظيم الزيادة السكانية في البلاد.

وقال رامان سينغ رئيس وزراء الولاية في تصريح للصحفيين، إن الحادثة ناجمة عن "إهمال جسيم" مشيرا إلى وقف 4 مسؤولين عن العمل وفتح تحقيق في الواقعة.

ولم يتضح بعد سبب الوفيات، لكن مسؤولين يبحثون حاليا في أكثر من احتمال، منها تلوث الأدوات الجراحية.

وليست الوفيات الناجمة عن عمليات "تعقيم" بأمر جديد في الهند التي شهدت أكثر من 4 ملايين عملية مشابهة في 2013 و2014، وفقا لبيانات حكومية.

وكانت وزارة الصحة الهندية دفعت تعويضات جراء 568 حالة وفاة بسبب عمليات تعقيم خلال الفترة بين عامي 2009 و2012.