أبوظبي - سكاي نيوز عربية

وجدت دراسة أميركية جديدة أن الإصابة بسرطان القولون والمستقيم تتزايد بين الشبان، بينما تتراجع الإصابات بين من هم أكبر سنا.

وقال الباحثون إنه إذا ما استمر هذا الاتجاه، فسيتضاعف عدد حالات سرطان القولون والمستقيم إلى المثلين تقريبا، بين من تتراوح أعمارهم بين 20 و34 عاما.

كما سيرتفع العدد بنسبة تتراوح بين 28 في المئة و46 في المئة في الفئة العمرية من 35 إلى 49 عاما.

وقالت الدكتورة كريستينا بيلي لرويترز "يجب أن ندرك أن معدل الإصابة يزداد بين المرضى الشبان ويجب أن نأخذ هذا على محمل الجد."

وقالت بيلي التي قادت فريق الدراسة وتعمل في مركز "إم.دياندرسون" للسرطان بجامعة تكساس في هيوستون إن السبب وراء هذه الزيادة غير واضح، ولكن لا يمكن للأطباء أن يستبعدوا احتمالية إصابة الشخص الأصغر سنا بسرطان القولون والمستقيم.

وذكرت بيلي أن الأطباء والمرضى يستبعدون الإصابة بالسرطان في البداية الأمر الذي يفسر تزايد عدد الحالات المتأخرة بين المرضى الشبان.

ويقدر المعهد القومي للسرطان في الولايات المتحدة أن عدد الإصابات بسرطان القولون سيبلغ 96 ألفا و830 حالة جديدة في 2014 بينما ستصل الإصابات الجديدة بسرطان المستقيم إلى 40 ألف حالة.

ويقدر المعهد أن تصل الوفيات الناجمة عن هذين النوعين من السرطان إلى 50 ألفا و310 حالات.