أبوظبي - سكاي نيوز عربية

في عام 1976 باع الراحل ستيف جوبز الذي شارك في تأسيس شركة "آبل"، جهاز كمبيوتر من إنتاج الشركة، مقابل 600 دولار أميركي، لكن هذا الجهاز قد يعاد بيعه الآن بسعر يبلغ ألف ضعف هذا المبلغ.

فقد قالت دار مزادات "كريستي" الاثنين، إن الجهاز سيكون أبرز المعروضات في مزاد بشهر ديسمبر المقبل، ويتوقع أن يصل سعره لنحو 600 ألف دولار.

وأكدت "كريستي" أن هذا الكمبيوتر الشخصي الذي أطلق عليه "ريكيتس آبل-1" الذي سمي باسم مالكه الأصلي تشارلز ريكيتس، سيباع يوم 11 ديسمبر، وهو الجهاز الوحيد المتبقي المعروف من أجهزة"آبل-1" الموثق على أن جوبز باعه مباشرة من منزل عائلته في لوس ألتوس بكاليفورنيا.

وقال أندرو ماكفينيش المسؤول في دار كريستي: "كل شيء بدأ من جهاز آبل-1 ومع هذا الجهاز بشكل خاص، ولذا إنه أمر مثير للاهتمام أن تملك الآلة التي دشنت الثورة الرقمية".

ويبيع هذا الجهاز روبرت لوثر، وهو جامع مقتنيات من فرجينيا، بعد أن اشتراه عام 2004 في مزاد دون معرفة جميع التفاصيل عن تاريخه.

وقال لوثر: "هذا الكمبيوتر تم شراؤه مباشرة من جوبز، وبناء على عنوان الشاري على الشيك فإنه كان يبعد أربعة أميال عن منزل جوبز".

ومن المعتقد أنه يوجد أقل من 50 جهازا أصليا من نوع "آبل-1"، من أصل بضع مئات تم إنتاجها بالفعل.