أبوظبي - سكاي نيوز عربية

انفجر صاروخ فضائي بعد ثوان من انطلاقه من منصة في فرجينيا، الثلاثاء، حسب لقطات بثها تلفزيون وكالة الفضاء الأميركية "ناسا".

والصاروخ من نوع "أنتاريس" وصنعته شركة "أوربيتال ساينسيز كورب"، وكان من المفترض انطلاقه نحو المحطة الفضائية الدولية حاملا الكبسولة غير المأهولة "ساينوس".

وقال معلق تلفزيون ناسا: "الانفجار وقع بعيد إطلاق الصاروخ من قاعدة والوبس الفضائية في ساحل فرجينيا"، علما بأن الكبسولة كانت محملة بأكثر من ألفي كيلو غرام من المواد الغذائية والمعدات الأخرى المخصصة للمحطة الفضائية الدولية.

ولم يتسن على الفور معرفة سبب الحادث.

وقالت "أوربيتال ساينسيز" في بيان: "تأكدنا من أن جميع العاملين بخير. لم تحدث أي إصابات أثناء العملية اليوم"، فيما قال مركز الإطلاق في ناسا إن الخسائر تقتصر فيما يبدو على منشأة الإطلاق والصاروخ.

وكان إطلاق الصاروخ قد تأجل يوما بعد أن أبحرت سفينة إلى منطقة بحرية محظور الدخول إليها، تحت المسار المرسوم لرحلة الصاروخ.

و"أوربيتال ساينسيز" التي مقرها فرجينيا، هي إحدى شركتين عهدت إليهما ناسا بنقل شحنات إلى المحطة الفضائية الدولية بعد إنهاء برنامج المكوك الفضائي، والرحلة التي كانت مقررة الثلاثاء هي الثالثة في 8 رحلات بمقتضى عقد للشركة مع ناسا قيمته 1.9 مليار دولار.