كشفت شركة متخصصة ببطاقات الائتمان الجمعة عن أول بطاقة مزودة بوحدة لقراءة البصمات واستعمالها في المصادقة على المعاملات المختلفة.

وتعاونت شركة ماستركارد في تطوير البطاقة مع شركة Zwipe النرويجية المتخصصة في مجال القياسات الحيوية، عبر تزويدها بمستشعر يقوم بالمصادقة على المعاملات والمدفوعات ببصمة الإبهام، مع إمكانية استخدامها مستقبلاً مع جميع خدمات الدفع الإلكتروني.

وتستمد البطاقة الطاقة المطلوبة لتشغيل قارئ البصمات من خلال الموجات المنبعثة من أجهزة الدفع، بخلاف الجيل الأول الخاص بمرحلة التجارب الذي كان يعتمد على البطاريات.

وكانت شركة Zwipe قد قامت بتجريب البطاقة في النرويج فعلا بالتعاون مع بنك Sparebanken DIN، وتأمل أن تحقق لها الشراكة مع ماستركارد انتشاراً أوسع للتقنية.

وكشفت ماستركارد عن تفكيرها من قبل في أنظمة مختلفة للدفع اعتماداً على القياسات الحيوية مثل التعرف على قزحية العين أو تمييز نمط الأوردة الدموية في راحة اليد.

فيما ألمح مسؤولون بالشركة أن البطاقة ستتوافر للمستخدمين في أسواق أوروبية في وقت لاحق من العام المقبل.