تمكن فريق علمي أميركي من تطوير كبسولة قد تغني المرضى عن الحقن الطبية.

حيث قام مجموعة من الباحثين في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا بالولايات المتحدة بتصميم كبسولة تضخ الدواء إلى معدة المريض عقب ابتلاعها.

وأكد الباحثون أن الكبسولة من شأنها أن تغني الأطباء عن حقن مرضاهم كما قد تفتح الباب لتطوير نسخ مماثلة من الأدوية التي لا يمكن تناولها عن طريق الفم.

وأظهر اختبار أجراه الباحثون باستخدام الكبسولة على مجموعة من الحيوانات قدرتها على توصيل الأنسولين للجسد بشكل أفضل من الحقن.

وتتميز الكبسولة بصغر حجمها، حيث يبلغ قطرها 2 سنتيمتر فقط وطولها سنتميتر واحد ويمكن ملؤها بأنواع مختلفة من الأدوية والعقاقير.