أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تمكن فريق من العلماء من استخدام تقنية مصممة لترقب الصواريخ في اكتشاف المراحل الأولية لمرض الملاريا.

فقد نجحت مجموعة من العلماء من جامعتي موناش وملبورن أستراليا في دمج هذه التقنية المستخدمة لاكتشاف مواقع الصواريخ المضادة للدبابات عبر الإشارات الحرارية مع ميكروسكوب بغرض تحليل كرات الدم واكتشاف طفيليات الملاريا.

ويستخدم العلماء الأشعة تحت الحمراء للبحث عن البروتين الذي تتكون منه هذه الكائنات الطفيلية.

وتمكن هذه التقنية العملاء من اكتشاف وجود الطفيليات في كرة الدم الواحدة في خلال أربع دقائق، موفرة بذلك الحاجة الى تقنيين متخصصين قد يتعذر وجودهم في بعض دول العالم النامي.

وتعد المراحل الاولى لمرض الملاريا مراحل مهمة للغاية في علاج المرض حيث عادة لا تظهر على المصاب أعراض المرض في تلك المراحل.