أبوظبي - سكاي نيوز عربية

اعتقلت الشرطة في جنوب الهند مديرين بشركة إنشاءات، الأحد، بينما واصل عمال الإنقاذ البحث عن العمال الذين يعتقد أنهم مدفونون تحت أنقاض مبنى انهار خلال الأمطار الموسمية، وكان ذلك أحد مبنيين انهارا في مطلع الأسبوع، مما أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 20 شخصا.

وانهار مبنى سكني مكون من 12 طابقا كان لا يزال قيد الإنشاء السبت، إثر هطول أمطار غزيرة على أطراف تشيناي، عاصمة ولاية تاميل نادو التي ضربها البرق أيضا، وقالت الشرطة إنه جرى انتشال 28 من عمال الإنشاء حتى الآن بينما لا يزال البحث جاريا عن أكثر من 12 آخرين.

وقتل أربعة عمال في الحال وتوفي الخامس متأثرا بجروحه في وقت لاحق في مستشفى، بحسب الضابط بالشرطة جورج فرنانديز.

وقال فرنانديز إن 13 عاملا مصابا أدخلوا المستشفى، في حين سمح لستة آخرين بالذهاب إلى منازلهم بعد تلقي الرعاية الطبية الليلة الماضية.

وذكر ضابط شرطة يدعى كانان أن مديرين بشركة برايم سريستي للإنشاءات اعتقلا لاستجوابهما في إطار تحقيق بدأته السلطات للوقوف على سبب الانهيار، وأضاف الضابط أن المبنى انهار ربما بسبب تأثير البرق.