أبوظبي - سكاي نيوز عربية

في خطوة قد تساهم في مكافحة مرض الملاريا، توصل العلماء إلى طريقة حديثة لتعديل جينات البعوض وراثيا، بحيث لا تنتج سوى الذكور.

وأجرى الباحثون في جامعة إمبيريال كوليج للعلوم والتكنولوجيا والطب في لندن، تجارب على أسلوب وراثي للتحكم في نسبة الجنس لبعوضة (أنوفليس غامبياي)، وهي الناقل الرئيسي لطفيل الملاريا، بحيث تتوقف عن إنتاج إناث البعوض المسؤولة عن لسع الإنسان، وبالتالي نقل الطفيل إليه وإصابته بالمرض.

وقال الفريق البحثي في دراسة نشرت نتائجها، الثلاثاء، في دورية (نيتشر كوميونيكيشنز)، إنه بالاستعانة بهذا الأسلوب في التجارب المعملية الأولية، تم إنتاج سلالة كاملة الخصوبة من البعوض، تبلغ نسبة ذرية الذكور بها 95 في المائة.

وتضمنت التجارب التي عكف العلماء على إجرائها طيلة أكثر من 6 سنوات، إدخال الباحثين إنزيم معين في المادة الوراثية لبعوضة (أنوفليس غامبياي).

ويعمل هذا الإنزيم على التخلص من أجزاء من المادة الوراثية على الكروموسوم (إكس) الذي ينتج إناث البعوض، لتثبيط إنتاج نسل من الإناث، بذلك تنتج ذرية مهندسة وراثيا تحتوي كلها تقريبا على ذكور.