أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال خبير صحي كبير الأربعاء إن مرضين ينتقلان بواسطة البعوض وهما حمى الدنج والشيكونجونيا يشكلان خطرا بالغا على سكان ولاية فلوريدا الأميركية.

وذكرت إدارة الصحة في الولاية في أحدث تقرير أسبوعي لها إنه تأكد إصابة 24 شخصا بحمى الدنج في الولاية حتى الأسبوع الماضي وتأكد إصابة 18 شخصا بمرض الشيكونجونيا.

وقال والتر تاباتشنيك مدير مختبر أمراض الحشرات بجامعة فلوريدا إن كل المصابين في الولاية سافروا في السابق إلى منطقة الكاريبي وأميركا الجنوبية وإنهم أصيبوا بالمرض هناك. 

وأضاف تاباتشينك إن المتخصصين في علم الحشرات يخشون أن ينقل البعوض المرضين من الأشخاص المصابين وهو ما قد يتسبب في حدوث وباء في الولاية.

وتابع تاباتشيك الذي يعمل في مجال علم الحشرات منذ ثلاثين عاما بالقول إن "الخطر أكبر مما شهدته في حياتي ..عاجلا أم آجلا سوف يصاب البعوض بالفيروس ثم ينقله إلينا. ذلك خطر وشيك."

وحث تاباتشنيك السكان على التخلص من المياه الراكدة التى قد يتكاثر فيها البعوض.

ولفت الخبير إلى أن آخر وباء لحمى الدنج على مستوى ولاية فلوريدا كان في ثلاثينات القرن الماضي. وحدث تفش محلي للمرض في بعض أحياء الأعوام 2013 و2009 و2010 بحسب سجلات الولاية والسجلات الاتحادية.

وكانت وكالة الصحة العامة بمنطقة الكاريبي قالت في وقت سابق إن السلطات في 18 دولة أو منطقة سجلت أكثر من مئة ألف حالة إصابة مؤكدة أو مشتبه بها بفيروس الشيكونجونيا.