وصلت كبسولة الشحن (إيستر دراغون) المملوكة لشركة "سبيس إكسبلوريشن تكنولوجيز" الخاصة الى محطة الفضاء الدولية، الأحد، حاملة إمدادات ومعدات علمية لطاقم المحطة وأيضا ساقين آليتين لانسان آلي تجريبي يمكن أن يستخدم يوما في عمليات السير في الفضاء.

وإستخدم قائد المحطة كويتشي واكاتا الرافعة الآلية و طولها 18 مترا للإمساك بالكبسولة دراجون من المدار الساعة  (11:14بتوقيت غرينتش) لإنهاء رحلتها التي إستمرت 36 ساعة.


وفي هذه اللحظة كانت محطة الفضاء الدولية وهي مشروع تكلف مئة مليار دولار تشارك فيه 15 دولة تحلق على ارتفاع 418 كيلومترا فوق نهر النيل.

وبعد نحو ثلاث ساعات أدخل طاقم المحطة الكبسولة الى ميناء إلتحامها بالمحطة.

وينوي الطاقم البدء في عملية تفريغ حمولة الكبسولة و زنتها 2268 كيلوجراما الاثنين.

وكان الصاروخ فالكون 9 قد إنطلق الجمعة من محطة قاعدة كيبكنافيرال بولاية فلوريدا لنقل كبسولة الشحن دراجون إلى المحطة الفضائية الدولية في مهمة لحساب إدارة الطيران والفضاء الأمريكية(ناسا).