أعلن مسؤول بخدمة الرقابة المالية في كوريا الجنوبية الجمعة، أن متسللي الإنترنت سرقوا معلومات شخصية لنحو 200 ألف من مستخدمي بطاقات الائتمان في كوريا الجنوبية، لخدمة مصنعي بطاقات الائتمان المزيفة وجمع رسوم عن طريق الاحتيال تصل إلى 120 مليون وون (115400 دولار).

وقالت خدمة الرقابة المالية في بيان إن العديد من المشتبه بهم تسللوا أواخر العام الماضي إلى خادم شركة تدير مراكز تحويل بطاقات الدفع وحصلوا على بيانات مثل أرقام وتواريخ الانتهاء وأرقام المرور لبطاقات الولاء التي تقوم على جمع النقاط.

وقال مسؤول مطلع على التحقيق إن المشتبه بهم استغلوا حقيقة أن بعض المستخدمين لديهم نفس الرقم السري أو كلمة المرور لبطاقات الائتمان وبطاقات الولاء، لصنع بطاقات مزيفة في وقت سابق هذا العام.

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه لأن التحقيق لا يزال جاريا إن شرطة كوريا الجنوبية التي تقود التحقيق قالت إنها حددت حتى الآن 268 قضية منفصلة لرسوم غير مشروعة.

وقالت خدمة الرقابة المالية إن المعلومات المسربة ومنها الخاصة ببطاقات أصدرتها شينهان كارد كبرى شركات البطاقات الائتمانية في البلاد لم تشمل أي رقم سري لبطاقات الائتمان أو كلمات مرور مضيفة أن شركات بطاقات الائتمان ستقدم تعويضا عن الأضرار الناجمة عن تزوير البطاقات بسبب التسلل الإلكتروني.

وتأتي أنباء التسلل بعدما جرى الكشف في يناير عن سرقة معلومات شخصية من أكثر من 100 مليون بطاقة ائتمان وحساب مصرفي لكوريين جنوبيين وهي أكبر عملية احتيال تستهدف الشركات المالية في كوريا الجنوبية تعود إلى عام 2011.