أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أكدت دراسة حديثة، أشرفت عليها وكالة الفضاء الأميركية "ناسا"، أن رحلة السفر إلى كوكب المريخ التي تستغرق 18 شهرا، قد تتسبب بمشكلات لصحة الإنسان، وتحديدا لقلبه.

وتوصلت "ناسا" إلى هذه النتيجة بعد دراسة تحليلية لـ12 رائد فضاء، قضوا 6 أشهر في المحطة الفضائية الدولية، إذ قارن أطباء "ناسا" بين صور قلوب رواد الفضاء قبل وأثناء وبعد انتهاء مهمتهم في الفضاء، للوصول إلى النتائج الأخيرة.

واستطاعت "ناسا" من خلال الدراسة الأخيرة إثبات صحة شكوك السابقة للعلماء حول تأثير التواجد في الفضاء لفترات طويلة على شكل قلب الإنسان.

وأظهرت صور قلوب رواد الفضاء بالموجات فوق الصوتية أن التواجد بالفضاء مدة طويلة يجعل شكل قلب الإنسان أكثر كروية بنسبة تصل إلى 10%، ما يجعله أقل كفاءة بالمقارنة مع حالته على الأرض، ما يترتب عليه احتمال خسارة الإنسان لجزء كبير من الكتلة العضلية، وهو ما سيكون له عواقبه الوخيمة عند العودة للأرض، بحسب أحد علماء ناسا