أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل الجمعة، خطط البنتاغون لمضاعفة عدد موظفي الأمن الخاص بالفضاء الإلكتروني لأكثر من ثلاثة أضعاف في السنوات القليلة المقبلة للقيام بجهود الدفاع ضد هجمات الإنترنت التي تهدد الأمن القومي للولايات المتحدة.

وجاءت تصريحات هيغل بينما يستعد لزيارة الصين الأسبوع المقبل، حيث من المرجح أن يقوم المسؤولون الصينيون بتحديه وسط تقارير عن تجسس إلكتروني يتسم بالعدوانية.

وتتهم الولايات المتحدة الجيش الصيني وقراصنة إنترنت مقرهم الصين بشن هجمات على أهداف صناعية وعسكرية أميركية، وذلك غالبا بهدف سرقة الأسرار أو الملكية الفكرية.

وقام البنتاغون بتجنيد أصحاب المواهب من الخارج للقيام بالعمل، وكذلك بتشجيع الناس الموجودين بالفعل في الجيش على التدرب على الوظائف.

وقال هيغل إنه بحلول عام 2016، ينبغي على البنتاغون أن يكون لديه 6000 محترف للتعامل مع الفضاء الإلكتروني. ويقارن هذا العدد بحوالي 1800 بحلول نهاية هذا العام.