أحمد فؤاد

أقدم رجل صيني يدعى لي غويزن على مقاضاة الحكومة الصينية للحصول على تعويضات لسكان مدينة "شيغياتشوانغ"، ليكون بذلك أول صيني يقدم على هذه الخطوة، بحسب وسائل إعلامية محلية.

وتعاني عاصمة إقليم "هيبي" شمالي الصين من التلوث الشديد في الهواء، على غرار العديد من المدن ومن بينها العاصمة بكين.

ورفع غويزن دعواه إلى محكمة المقاطعة مطالبا مكتب حماية البيئة في المدينة بالقيام بواجباته المتعلقة بالتحكم في معدلات تلوث الهواء، مطالبا في نفس الدعوى بالحصول على تعويض شخصي ولأهالي المدينة أيضا.

ولم يتضح إلى الآن قرار المحكمة بشأن قبولها للقضية من عدمه، خصوصا أن المحامي الخاص به رفض التعليق، في حين أشار مسؤولون محليون إلى أن القانون يكفل للمواطنين الحق في مقاضاة أي جهة أو شخص.

وتحدث "غوزين" في دعواه عن اضطراره لشراء أقنعة للوجه وأجهزة لتنقية الهواء في منزله، إلى جانب أجهزة رياضية ليمارس الرياضة داخل المنزل، بعدما تعذر عليه القيام بذلك في الهواء الطلق نظرا للتلوث الشديد.