أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أكدت دراسة حديثة نشرتها مجلة ساينس الطبية، أن اضطراب النوم المفاجئ مرتبط بضعف مناعة جسم الإنسان واحتمال تعرضه لأمراض شديدة مثل الانفلونزا الحادة.

ودحضت هذه الدراسة الشكوك السابقة بشأن الاضطراب وعلاقته بالتعب والإجهاد، وأثبتت أن مناعة جسم الإنسان ومقاومتها للبكتيريا والأمراض هي التي تقف وراء الإصابة بهذا النوع من المشكلات الصحية.

ويعد اضطراب النوم المفاجئ أحد أنواع اضطرابات النوم العصبية، ويتسم بحدوث نوبات نعاس مفاجئة وعميقة أثناء النهار وحتى مع مزاولة بعض الأنشطة.

وأوضح اختصاصي الطب الباطني وطب النوم وأمراض الرئة هادي جرداق لـسكاي نيوز عربية أن ضعف العضلات والانهيار التام من أبرز أعراض النوم المفاجئ، لافتا إلى أن نوبة النوم المفاجئ قد تستمر لنصف ساعة أو أكثر.

وربطت دراسات سابقة بين هذا النوع من الاضطرابات والعدوى الفيروسية الناجمة عن انفلونزا حادة، ومن الممكن في حالات نادرة أن تشبه أعراضه إلى حد كبير نوبات الصرع.