أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أكدت شركتان متخصصتان في مجال أمن المعلومات وحمايتها أن خوادم ياهو المسؤولة عن تقديم المحتوى الإعلاني لزوار موقع ياهو قامت بنشر برامج خبيثة على مئات الآلاف من المستخددمين في الأيام القليلة الماضية.

وشرحت شركة "فوكس آي.تي" الهولندية طبيعة المشكلة عبر مدونتها، مشيرة إلى أن خوادم ياهو المسؤولة عن عرض الإعلانات على زوار موقعها الرئيسي تعرضت للاختراق من قبل بعض القراصنة، الذين تمكنوا من استغلال الإعلانات لنشر وتثبيت تطبيقاتهم الخبيثة على أجهزة الضحايا مستغلة ثغرات في بيئة جافا للتشغيل.

وأوضحت الشركة أن مستخدمي ياهو تعرضوا للهجمات منذ 30 ديسمبر الفائت، مشيرة إلى أن معدل نشر البرامج الخبيثة بلغ 300 ألف مستخدم في الساعة، وأن معدل الإصابة وصل إلى 9% منهم أي ما يعادل 27 ألف مستخدم في الساعة، موضحة أن معدل الإصابة انخفض بصورة ملحوظة منذ الثالث من يناير، وهو ما أرجعته الشركة للجهود التي بذلها المتخصصون الأمنيون في شركة ياهو.

كما أكد الباحث الأمني الهولندي وصاحب شركة "سورفرايت" الأمنية، "مارك لومان"،  وجود نفس المشكلة، حسب صحيفة "واشنطن بوست".

وصرحت المتحدثة الرسمية باسم ياهو  أن الشركة تولي  اهتماما كبيرا بأمن وخصوصية مستخدميها، معترفة أن ياهو نجحت بالفعل في العثور على أحد الإعلانات المصمم لنشر البرامج الخبيثة لبعض المستخدمين، ومؤكدة أنهم تعاملوا معه بسرعة كبيرة، مشددة على أنهم سيواصلوا مراقبة بقية الإعلانات ومنع أي إعلان يقوم بنشاط مماثل، على حد تعبيره.