أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال مسؤول ليبي إن متظاهرين اقتحموا مقرات رئيسية لكبرى شركات الاتصالات فعطلوا خدمات الإنترنت مؤقتا عن غرب ليبيا وجنوبها، ثم عادت الخدمة للعمل حسب مصادرنا.

وقال مسؤول بارز في وزارة الاتصالات الليبية عاطف بهاري، إن العشرات اقتحموا مكاتب شركات الاتصالات واحتجزوا بعض الموظفين رهائن مما أدى إلى تعطل خدمات الإنترنت في العاصمة طرابلس أيضا.

وقال بهاري إن المتظاهرين ربما كانوا يردون على قيام مجموعات مسلحة شرق ليبيا بإغلاق الموانئ النفطية منذ الصيف.

وتعصف اضطرابات بليبيا منذ الإطاحة بالعقيد الراحل معمر القذافي قبل عامين حيث تحولت الجماعات المسلحة التي حاربت قوات القذافي إلى ميليشيات تستغل ضعف الحكومة المركزية في طرابلس.