أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تسعى مدينة دبي الإماراتية إلى أن تصبح أكثر مدن العالم استدامة عام 2020 تزامنا مع استضافتها معرض "إكسبو".

وقال مدير عام بلدية دبي حسين ناصر لوتاه إن "البلدية تسعى إلى جعل مدينة دبي أكثر مدن العالم استدامة استعدادا لإكسبو، من خلال تطبيق شروط ولوائح المباني الخضراء والمعايير المتعلقة بهذا الشأن تماشيا مع الرؤية والأهداف الاستراتيجية لحكومة دبي".

وأضاف: "سنصنع مستقبلا رائعا من خلال التواصل مع عقول أكثر من 200 جنسية. نحن على وعي تام أن أعين العالم موجهة إلى مدينة دبي ليعلموا ماذا سنصنع خلال المرحلة المقبلة".

كما أشار إلى جهود بلدية دبي "في بناء مدينة متميزة تتوفر فيها مقومات النجاح واستدامة رفاهية العيش إذ شكلت لجنة خاصة لدراسة وتطبيق معايير الاستدامة وفقا لأفضل الممارسات العالمية المطبقة"، وفق ما ذكرت وكالة وام.

من جانبه، أوضح مساعد مدير عام لقطاع الهندسة والتخطيط في بلدية دبي رئيس لجنة الاستدامة في البلدية عبد الله رفيع أن اللجنة تتولى وضع الضوابط والشروط الخاصة بشهادة المطابقة للمباني الخضراء وفقا للائحة شروط ومواصفات المباني الخضراء وإعداد خطة إعلامية للتعريف بالسياسات المعتمدة لدى البلدية بشأن الاستدامة.

كما دعا مدير إدارة المشاريع العامة في بلدية دبي محمد مشروم إلى ترشيد الطاقة في إنارة الشوارع والحدائق وغيرها.

وتهدف الدائرة من خلال نظام الإنارة الذي يعمل بالطاقة الشمسية توفير بيئة آمنة وسليمة في الليل وتوسيع استخدام الحدائق والممرات إلى أوقات الليل وتحسين صورة المعالم التاريخية وتعزيز متطلبات السفر على الشوارع والتقاطعات.

وأشار مدير إدارة الصيانة العامة جمعة الفقاعي إلى أن الدائرة بدأت استبدال أنظمة الإضاءة القديمة بتقنية "إل إي دي " في أماكن العمل والمرافق العامة للدائرة بهدف توفير حوالي 55 في المائة من استهلاك الطاقة.