أبوظبي - سكاي نيوز عربية

نجحت أحدث خدمة توصيل تابعة لوكالة ناسا في الوصول إلى محطة الفضاء الدولية، فبعد تأخر استمر أسبوعا، توقفت سفينة الشحن "سيغنوس" التابعة لشركة "أوربيتال ساينس" عند المختبر الفضائي صباح الأحد.

واستخدم رواد المحطة الفضائية ذراع روبوت للإمساك بها، وهي أول رحلة للكبسولة الفضائية، التي تحتوي على أكثر من نصف طن من المواد الغذائية والملابس وغير ذلك من الإمدادات لرواد الفضاء الستة.      

ويمثل ذلك إنجازا كبيرا على بعد 418 كيلومترا فوق سطح الأرض، وهناك شركة خاصة أخرى فقط نقلت هذه الشحنة على هذا الارتفاع الشاهق.

وأطلقت شركة "أوربيتال ساينس"الكبسولة "سيغنوس "من ولاية فرجينيا في 18 سبتمبر، إذ كان من المفترض أن تصل إلى محطة الفضاء الدولية بعد ذلك الوقت بأربعة أيام، ولكنها تأخرت بسبب بيانات ملاحية غير دقيقة.