أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال مسؤولون إن ازدحام جدول ارتباطات محطة الفضاء الدولية أدى إلى تأجيل ثان لوصول سفينة شحن تجارية جديدة تقوم برحلة تجريبية إلى المحطة.

وتأجل التحام سفينة الشحن سيغنوس إلى السبت القادم حتى لا يتعارض مع الموعد المقرر لوصول طاقم جديد إلى محطة الفضاء الدولية، الأربعاء.

وكانت شركة أوربيتال ساينسز قد خططت في بادئ الأمر لإرسال سيغنوس نحو المحطة، الأحد الماضي، بعد أربعة أيام من اختبارات المناورة والاتصالات.

وتسببت مشكلة تتعلق بمعالجة بيانات الملاحة الصادرة عن محطة الفضاء في وقت مبكر الأحد في تأجيل الموعد إلى الثلاثاء.

وبعد أن تم حل المشكلة من خلال إصلاح برنامج للكمبيوتر، لم يتبق أمام أوربيتال ساينسز وقت طويل لتحديد موعد جديد لالتحام الكبسولة سيغنوس بمحطة الفضاء قبل وصول مركبة فضاء روسية من طراز سويوز تحمل طاقما من ثلاثة أفراد سينضمون لطاقم المحطة الأربعاء.

ويحتاج القائمون على إدارة المحطة الفضائية الدولية إلى 48 ساعة على الأقل بين وصول مركبة فضاء وأخرى إلى المحطة الدولية وهي مجمع للأبحاث تكلف 100 مليار دولار يحلق على ارتفاع 400 كيلومتر فوق الأرض.

وكتبت الشركة في موقعها على الإنترنت "شعرت أوربيتال وناسا معا بأن القرار الصائب هو تأجيل التحام سيغنوس وتعديل الموعد إلى ما بعد عمليات سويوز".

ومن المقرر أن ينطلق رائدا الفضاء الروسيان أوليغ كوتوف وسيرغي ريزانسكي، إضافة إلى مايكل هوبكنز من إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) الأربعاء في الساعة 4:58 مساء بتوقيت شرق الولايات المتحدة (20:58 بتوقيت غرينتش) من قاعدة بايكونور في كازاخستان، ومن المنتظر أن يصلوا إلى المحطة بعد حوالي 6 ساعات.