أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تعهدت بريطانيا بتقديم 1.6 مليار دولار إلى الصندوق العالمي لمكافحة الإيدز والسل والملاريا على مدى السنوات الثلاث القادمة معربة عن أملها في القضاء على الأمراض الثلاثة القاتلة.

وأوضحت وزيرة التنمية الدولية، جاستين غريننج، أن الحكومة البريطانية ستقدم مساهمة بقيمة مليار جنيه إسترليني - أو 333 مليون جنيه (533.9 مليون دولار) سنويا- في الفترة التمويلية 2016-2014.

وفي وقت سابق هذا الشهر، قال الصندوق العالمي - الذي مقره جنيف وهو أكبر مانح في العالم للصناديق المعنية بمكافحة الامراض المعدية الثلاث- إنه يحتاج إلى 15 مليار دولار على مدى السنوات الثلاث القادمة للبدء في السيطرة عليها.

ويعد هذا التعهد من بريطانيا - التي تعول على باقي المانحين في الوصول إلى مبلغ 15 مليار دولار- هو ثاني أكبر مبلغ تتعهد به أي حكومة حتى الآن، إذ طلبت الولايات المتحدة مبلغ 1.64 مليار دولار سنويا لصالح الصندوق العالمي في ميزانية 2014.

وقالت غريننج في بيان بعد الإعلان عن المساهمة الجديدة في نيويورك: "الإيدز والسل والملاريا من بين أكثر الأمراض الفتاكة في العالم رغم أنه يمكن الوقاية منها وعلاجها".             

وأضافت قائلة: "الصندوق العالمي ساعد بالفعل في إنقاذ حياة الملايين، لكن يجب علينا مواصلة الجهد إذا أردنا القضاء على هذه الأمراض تماما".

ويأتي النصيب الأكبر من الدعم المالي للصندوق العالمي من حكومات منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، إلا أن جهات خيرية أخرى ومنظمات خاصة مثل مؤسسة بيل وميليندا جيتس وشركة كوكاكولا، التي تساهم أيضا سواء بدعم مالي أو خدمات.