أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت السلطات الصحية الجمعة إن شخصا بريطانيا يتعاطى المخدرات توفي جراء إصابته بالجمرة الخبيثة ما سبب مخاوف من زيادة تفشي الإصابة النادرة في أوروبا بين متعاطي الهيروين.

وقالت وكالة حماية الصحة في بيان إن هذا الشخص ربما يكون أصيب جراء تعاطيه مخدر هيروين ملوثا وإن هناك ما لا يقل عن سبع حالات مماثلة في أنحاء أوروبا.

وقال ديليس مورغان من وكالة حماية الصحة "من المرجح التعرف على مزيد من الحالات في إطار التفشي المنتشر في دول الاتحاد الأوروبي."

وأضافت الوكالة التي تأسست للوقاية من الأمراض المعدية والبيئات الخطرة أن الإصابة بالجمرة الخبيثة بين متعاطي المخدرات نادرة جدا.

وأرجع تفشي الإصابة بالمرض في 2009-2010 في أوروبا أيضا إلى هيروين ملوث، لكن قبل ذلك الحين لم يبلغ سوى عن حالة واحدة في النرويج عام 2000 .

وقالت وكالة حماية الصحة إنه منذ يونيو حزيران 2012 سجلت حالات إصابة بالجمرة الخبيثة بين متعاطي الهيروين في أوروبا، بواقع ثلاثة في ألمانيا واثنتين في الدنمارك وواحدة في فرنسا وأخرى في اسكتلندا.

وأضافت "من غير الواضح حتى الآن ما إذا كانت هذه (الوفاة) والحالة التي اكتشفت في اسكتلندا بنهاية يوليو لهما صلة بالتفشي في أوروبا لكن وكالة حماية الصحة ستواصل مراقبة الوضع."

ولم تتوفر تفاصيل أخرى بشأن الضحية البريطاني الذي توفي في أحد مستشفيات بلاكبول شمالي إنجلترا.

والجمرة الخبيثة بكتريا شائعة إلى حد بعيد، ويمكن أن تستخدم كسلاح بيولوجي أيضا.

ونادرا ما يصاب الإنسان بهذه البكتريا، لكنه إذا استنشقها تتمكن الإصابة منه سريعا، وتظهر الأعراض في الحال، ويتعذر حينها علاجها بالمضادات الحيوية.

ولا تنتقل الإصابة بالجمرة الخبيثة مباشرة من شخص مصاب لآخر. ويمكن أن تأتي في أشكال عدة، بينها إصابة الجلد والرئة التي تبلغ نسبة الوفاة فيها 75 في المائة، وإصابة الجهاز الهضمي التي يمكن أن تتطور إلى تلوث الدم وتؤدي إلى الوفاة.