أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أوضحت دراسة أميركية أن الجوز يعمل على زيادة خصوبة الرجال ومحاربة العقم من خلال تحسين نوعية السائل المنوي.

وتعد هذه الدراسة الأولى التي تسلط الضوء على المصدر الطبيعي المصّنع لأحماض "أوميغا 3" في السائل المنوي.

وشارك في هذه الدراسة البحثية 117 رجلا، متوسط أعمارهم بين 21 و35 سنة، واستمرت لمدة 12 أسبوعا قسموا خلالها إلى مجموعتين، الأولى اعتمدت على وجبات إضافية من الجوز لنظامهم الغذائي، والثانية لم تتناوله أبدا.

وتبين في النهاية أن للجوز دورا كبيرا في تحسين نوعية السائل المنوي للمجموعة الأولى التي اعتمدت عليه في غذائها.

وقالت الأستاذة ويندي روبينز بجامعة كاليفورنيا: "وجدنا أن الجوز يحسن الصحة التناسلية والجنسية عند الرجال، حيث ازدادت حيوية الحيوانات المنوية وقدرتها أكثر على الحركة، وحتى تغير شكلها للأفضل، وهذه كلها مؤشرات على صحة تناسلية جيدة للذكور.

ولطالما ركز الباحثون والأطباء أبحاثهم وتجاربهم على المرأة ونوعية غذائها ونمط حياتها وعاداتها الصحية لتعزيز النتائج المتعلقة بصحتها الإنجابية، لكن هذه الدراسة تلقي الضوء أيضا على النمط الغذائي الصحي وتأثيراته على الرجال لاستعادة لياقتهم الإنجابية.

ويشير الباحثون في هذه الدراسة إلى ضرورة الاهتمام بالغذاء الطبيعي للرجال وينصحونهم بإضافة الجوز مكملا غذائيا لوجباتهم، خاصة أن هذه الثمرة لا تحمل أي تأثيرات سلبية.