أبوظبي - سكاي نيوز عربية

يشتكي الكثير من الناس من مرض حصى الكلى خصوصا في شهر الصيام. ويقول الأطباء إن السبب في ذلك يعود إلى الإفراط في تناول البروتينات الحيوانية والإكثار من الأملاح.

ومع التنوع الغذائي في موائد رمضان واعتماد الناس على نمط غذائي يكون في أساسه من اللحوم ،يعاني بعض الصائمين من مرض حصى الكلى، الذي يتفاقم مع التوقف عن شرب الماء في الشهر الكريم.

وحسب الدراسات فإن خطورة الإصابة بهذا المرض تشكل ما نسبته 25% لكل إنسان في منطقة الشرق الأوسط أو المناطق الحارة.

ويعزو الأطباء سبب كثرة الحصى إلى نوع الغذاء والطعام، فالبروتينات الحيوانية تشكل السبب الرئيسي لهذا المرض. كما أن الإفراط في تناول الأملاح له دور أساسي في ذلك أيضا.