تعتزم بنغلاديش وضع مصابيح تعمل بالطاقة الشمسية في أعمدة الإنارة بأحد الشوارع، ووضع إشارات مرور ضوئية تعمل بهذه الطاقة النظيفة في تقاطعات بالعاصمة دكا في مسعى لتشجيع استخدام التكنولوجيا الصديقة للبيئة.

وقال جعفر أحمد المسؤول بشركة دكا ساوث سيتي كوربوريشن: "هذا مشروع تجريبي في إطار مبادرتنا للطاقة النظيفة، وفي حال نجح سنأخذ مبادرات لوضع مصابيح تعمل بالطاقة الشمسية في شوارع أخرى بالمدينة."

وجرى تثبيت المصابيح التي تعمل بالطاقة الشمسية في 61 عمودا للإنارة في الشارع الذي جرى اختياره في دكا، حسب ما أفادت وكالة أنباء رويترز.

ولاتزال هذه الإجراءات غير معتادة في بنغلاديش، حيث تتاح الكهرباء لحوالي 45 في المائة فقط من سكان البلاد الذين يزيد عددهم عن 150 مليون نسمة.

وتتسبب الانقطاعات المتكررة للكهرباء في احتجاجات عنيفة في البلد الفقير الذي يعتمد أغلب سكانه على الكيروسين والأخشاب في تلبية حاجاتهم اليومية من الطاقة.

يشار إلى أن عاصمة بنغلاديش تستخدم حوالي 79 ألف مصباح في أعمدة الإنارة بالشوارع.

وتسير خطط على قدم وساق لاستخدام إشارات ضوئية تعمل بالطاقة الشمسية في 100 تقاطع مروري ضمن مشروع منفصل يموله البنك الدولي.

وتنفذ المشروع شركة محلية للطاقة المتجددة وشركة هندية بتمويل قدره 3.2 مليون دولار من البنك الدولي.

وتهدف بنغلاديش لتلبية 10 في المائة من إجمالي حاجاتها من الطاقة من مصادر متجددة بحلول 2020.