أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تعتزم بكين إرسال أول سيدة صينية للفضاء السبت برفقة رائدي فضاء آخرين للعمل على محطة فضائية مؤقتة لمدة أسبوع، في خطوة مهمة لتصبح ثالث دولة في العالم تمتلك محطة فضائية دائمة.

ومن المقرر أن تنطلق ليو يانغ، الأم البالغة من العمر 34 عاماً، وأحد طياري القوات الجوية الصينية، بصحبه رائدي فضاء آخرين على متن المركبة "شينجو 9"، التي يعني اسمها "المركبة الإلهية"، السبت على أن تلتحم بنموذج المحطة الفضائية "تيانغونغ 1"، التي تعني "القصر السماوي"، التي يقارب حجمها حجم الحافلة والمتمركزة حاليا في مدار يبعد 232 كيلومترا فوق الأرض.

وقالت المتحدثة باسم البرنامج الفضائي الصيني وو بينغ: "إعداد رائدات فضاء للسفر لم يعد ضرورة فحسب، بل هو توقع لدى العامة.. إنه حدث تاريخي".

ومن المقرر أن يقيم اثنان من رواد الفضاء الثلاثة داخل نموذج المحطة، للقيام بمهام لاختبار نظم دعم الحياة، فيما سيبقى الثالث داخل الكبسولة للتعامل مع أي طوارئ غير متوقعة، وفقاً للأسوشيتد برس.

وكانت وسائل الإعلام الرسمية قد أعلنت أن المهمة ستستغرق 10 أيام قبل أن يعود الرواد على متن الكبسولة، ليهبطوا في منطقة غرب الصين بواسطة مظلات.

وكانت رحلة "شينجو-8" أتاحت في أكتوبر 2011 للصينيين إنجاز أول عملية التحام بين مركبتين غير مأهولتين في مدار الأرض.

يشار إلى أن الرحلة المأهولة الصينية السابقة أطلقت من خلال المركبة "شينجو-7" في سبتمبر 2008.