أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أكد المركز الروسي للأرصاد الجوية أن خطر انقراض الدببة البيضاء آخذ في الازدياد جراء وصول ذوبان الثلوج في القطب الجنوبي في العام 2011 إلى معدلات قياسية بسبب الاحتباس الحراري،.

وطبقا لدراسات المحطات القطبية، فإن الذوبان قد طال أقدم وأسمك طبقات الجليد في القطب الجنوبي مما أدي  إلي تضاؤل الحجم العام للكتلة القطبية الجليدية بنسبة 55%، بحسب تقرير لمركز الأرصاد نقلته وكالة الأنباء الروسية نوفوستي الاثنين.

وأبدى المركز قلقه من أن تضاؤل المساحة المتجمدة في القطب الجنوبي، سيجبر الدببة، التي تعتمد حياتها على وجود الجليد، على السباحة لمسافات أبعد للبحث عن الغذاء، ما يقلل فرصها في الحصول عليه.

يشار إلى أن الدببة البيضاء تتغذى على الأسماك في مياه المحيطات، وتستخدم الجزر الجليدية كمحطات للراحة بعد غطسها في الماء