وكالات - أبوظبي

تبدأ إندونيسيا تجارب بشرية على لقاح محتمل لفيروس كورونا المستجد، الأسبوع المقبل، وذلك في إطار تعاون بين شركة "بايوفارما" الحكومية للأدوية، وشركة "سينوفاك بايوتك" الصينية.

ويأتي إطلاق التجارب على اللقاح في الوقت الذي تواجه فيه إندونيسيا صعوبات في احتواء تفشي مرض كوفيد-19 الناتج عن الإصابة بالفيروس، مع ارتفاع مطرد في حالات الإصابة.

وقال كبير الباحثين في جامعة بادجادجاران في باندونج، كاسناندي راسميل، إنه من المقرر أن تبدأ المرحلة الثالثة من التجارب السريرية يوم 11 أغسطس، وستشمل 1620 متطوعا تتراوح أعمارهم بين 18 و59 عاما.

أخبار ذات صلة

روسيا تعد بتوفير ملايين الجرعات من لقاح كورونا العام المقبل
جائحة كورونا تعصف بعشرات الآلاف في الهند من بينهم وزراء

وأوضح أن نصف المشاركين سيحصلون على اللقاح على مدى ستة أشهر، في حين سيتلقى الباقون علاجا وهميا، مضيفا: "نريد أن ننتج لقاحات من أجل شعبنا".

وسجلت إندونيسيا، حتى الأربعاء، 116871 حالة إصابة بفيروس كورونا، و5432 وفاة مرتبطة به.

وأثار تفشي الجائحة سباقا عالميا للتوصل إلى لقاح فعال لمكافحته، ويجري حاليا تطوير أكثر من مئة لقاح محتمل وتجربة أكثر من عشرة على البشر.