سكاي نيوز عربية - أبوظبي

هبط رائدا فضاء أميركيان من محطة الفضاء الدولية في خليج المكسيك، الأحد، في مركبة "سبايس إكس" متوّجين بنجاح أول مهمة مأهولة للشركة لصالح وكالة الفضاء الأميركية (ناسا).

وخاطب مدير الرحلة رائدي الفضاء "نرحب بكما على الأرض ونشكركما لأنكما سافرتما في مركبة سبيس إكس".

وهبطت "كرو دراغون" قبالة بينساكولا في ولاية فلوريدا، كما كان مقررا في الساعة 2:48 ظهرا، وفقا للقطات مباشرة بعد دخول الغلاف الجوي للأرض بسلام.

وقد ساهمت 4 مظلات كبيرة في إبطاء عملية هبوط المركبة التي سيتم سحبها بسرعة بواسطة سفينة تابعة لشركة "سبايس إكس".

أخبار ذات صلة

رائدا ناسا في الطريق للأرض.. والهبوط على الماء
كوريا الجنوبية.. عاشر دولة في نادي "الفضاء العسكري"

وكان الرائدان دوغ هيرلي وبوب بنكن قد شاركا في حفل وداع، السبت، بالمحطة الفضائية الدولية، قبل ساعات من رحيلهما على متن مركبة الفضاء "دراغون".

ورغم اقتراب الإعصار إساياس، قالت ناسا إن الطقس مناسب في فترة ما بعد الظهيرة، الأحد، في خليج المكسيك بالقرب من بنما سيتي بولاية فلوريدا.

ومثل الهبوط الأول من نوعه على الماء لمركبة فضائية أميركية منذ 45 عاما، وكانت آخر مرة تم فيها "الهبوط المائي" لمركبة أبولو التابعة لناسا عام 1975.

وأنهت المهمة التي امتدت لشهرين، الشح المطول في عمليات الإطلاق بالولايات المتحدة التي اعتمدت على الصواريخ الروسية لنقل رواد الفضاء إلى المحطة الدولية منذ نهاية عصر المكوك.