وكالات - أبوظبي

أعلنت دولة الإمارات اليوم الأربعاء تأجيل إطلاق "مسبار الأمل"، الذي يعد أول مهمة عربية لاستكشاف المريخ، والذي كان مقررا في 17 يوليو الجاري، إلى موعد آخر سيتم الإعلان عنه قريبا.

ووفق ما ذكر المكتب الإعلامي لحكومة دبي في تغريدة على "تويتر"، فإن الموعد الجديد لإطلاق "مسبار الأمل" سيعلن خلال الساعات الـ24 القادمة.

وأشار المكتب إلى أن قرار تأجيل "مسبار الأمل" جاء بعد تشاور واجتماعات مكثفة بين وكالة الإمارات للفضاء ومركز محمد بن راشد للفضاء وشركة ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة، ونتيجة لاستمرار اضطراب وعدم استقرار الأحوال الجوية في جزيرة تانيغاشيما، مركز إطلاق المسبار.

مسبار الأمل.. أول مرصد جوي للكوكب الأحمر
مسبار الأمل.. مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ

جدير بالذكر إلى أنه بإطلاق "مسبار الأمل" ستصبح الإمارات أول دولة عربية تضع مسبارا غير مأهول في المدار لاستكشاف الكوكب الأحمر، وذلك بعدما أرسلت العام الماضي رائد فضاء أمضى 8 أيام في محطة الفضاء الدولية.

ويعد "مسبار الأمل" أول مسبار يدرس مناخ المريخ على مدار اليوم والفصول، ليكون بمثابة أول مرصد جوي للكوكب الأحمر، فالمهمات التي سبقته اكتفت بأخذ لقطات ثابتة في أوقات محددة.

 وسيجتاز المسبار مسافة 493 مليون كيلومتر يستمدّ خلالها الطاقة بواسطة ألواح شمسية، ويحدّد موقعه واتجاهاته عبر جهاز تعقّب النجوم.

أخبار ذات صلة

فيديو بتقنية AR.. تعرف على رحلة مسبار الأمل لاستكشاف المريخ
رائد الفضاء الإماراتي هزاع المنصوري يتحدث عن "مسبار الأمل"

وسيقطع مسافة تستغرق سبعة أشهر قبل الوصول إلى الهدف "المريخ" والمتوقع في فبراير 2021.

وسيبقى "مسبار الأمل" هناك لمدة سنتين هما بمثابة سنة مريخية، فالمريخ يدور حول الشمس كل 687 يوما أرضيا.

وستكون البيانات التي سيجمعها "مسبار الأمل" متوفرة للمراكز العلمية والبحثية في العالم، لدراسة أعمق لطبقات الغلاف الجوي للمريخ وأسباب فقدان غازي الهيدروجين والأوكسجين منها، ودراسة التغيّرات المناخية وعلاقتها بتآكل سطح المريخ الذي كان أحد أسباب اختفاء الماء السائل عنه.