ترجمات - أبوظبي

كشفت وسائل إعلام روسية، أن السلطات ستدفع أموالا للمتطوعين الذين يشاركون في تجربة لقاح جديد مضاد لفيروس كورونا المستجد، يعكف على تطويره مركز أبحاث طبي حكومي.

وقال مدير المركز القومي للبحوث لعلم الأوبئة والأحياء الدقيقة فاديم تاراسوف، إن روسيا تخطط لبدء الاختبار السريري للقاح فيروس كورونا على متطوعين مقابل دفع أموال لهم، في الأسبوع المقبل.

ونقلت صحيفة "موسكو تايمز" عن تاراسوف قوله: "سيكون هناك 50 مشاركا، وسيتم دفع 100 ألف روبل (1450 دولارا) لأولئك الذين يكملون التجربة. وسيتلقى آخرون 20 ألف روبل (288 دولارا)".

ونشر طلاب في جامعة موسكو الطبية الحكومية المرموقة، عبر حساباتهم في وسائل التواصل الاجتماعي، دليل إرشادات واستمارات تسجيل تم توزيعها عليهم لمن يرغب في المشاركة في تجارب اللقاح.

وينص الدليل الإرشادي على أنه "ابتداء من 7 يونيو الجاري يمكن للرجال والنساء الأصحاء الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و60 عاما المشاركة في التجربة"، وأكد تاراسوف أن الوثيقتين حقيقيتان، بحسب الصحيفة.

أخبار ذات صلة

سباق "روسي- أميركي".. والهدف عقار مضاد لكورونا
رسميا.. روسيا تعلن موعد اختبارات "لقاح كورونا"

وفي المرحلة الأولى من التجربة التي تمتد من 9 إلى 22 يوينو، سيتم عزل كل مشارك في منشأة طبية في زفينيغورود، وهي بلدة تقع على بعد 50 كيلومترا جنوب غربي موسكو.

وخلال المرحلة الثانية من التجربة، من 23 يونيو إلى 20 يوليو، سيتم إعطاء اللقاح للمشاركين ونقلهم إلى المركز العلمي والعملي لأمراض القلب في العاصمة الروسية.

وأكد متحدث باسم منشأة زفينيغورود الطبية، أن الجزء الأول من عملية تجريب اللقاح سيتم في مركز علاجي تم تجهيزه لهذا الغرض من قبل وزارة الصحة الروسية.

ويؤكد قرار إشراك الجمهور على رغبة روسيا في المضي قدما وبسرعة باختبارها للقاح فيروس كورونا، الذي بات ضروريا في ظل استمرار تفشي الوباء في البلاد.

وقال الجيش الروسي، الثلاثاء الماضي، إنه جند عشرات المتطوعين من بين صفوفه لإجراء تجربة سريرية موازية لمدة شهرين على اللقاح نفسه، علما أن موسكو تصر على إنتاج لقاح محلي وترفض استيراده من الخارج.

وأصبحت روسيا ثالث أكبر دولة في العالم من حيث عدد المصابين بفيروس كورونا، إذ سجلت البلاد حتى الآن 441 ألفا و108 مصابين، في حين بلغ عدد الوفيات من جراء الوباء 5 آلاف و384 شخصا.