منحت إدارة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، عقدا تبلغ قيمته 812 مليون دولار لشركة أميركية جديدة لتصنيع الأدوية ومكوناتها لمكافحة مرض كوفيد-19 الذي يسببه فيروس كورونا على الأراضي الأميركية، بهدف إنهاء الاعتماد على بلدان أخرى.

وتتطلع الإدارة إلى بناء القدرة على إنتاج الأدوية والمواد الخام في الولايات المتحدة بعد أن كشف الوباء العالمي عن اعتماد الصناعة على الصين والهند في سلاسل التوريد الخاصة بها.

وقال مدير مكتب سياسة التجارة والتصنيع في البيت الأبيض، بيتر نافارو: "لقد اعتمدنا لفترة طويلة جدا على سلاسل التصنيع والإمداد الأجنبية فيما يتعلق بأدويتنا المهمة والمواد الفعالة لهذه الأدوية، بينما نعرض صحة أميركا وسلامتها وأمنها القومي لمخاطر جسيمة".

وذكرت وزارة الصحة والخدمات الإنسانية الأميركية، الثلاثاء، أنها منحت عقدا لمدة 4 سنوات قيمته 354 مليون دولار لشركة "فلو" للتصنيع الدوائي، إحدى شركات القطاع الخاص، لإنتاج أدوية لكوفيد-19 والأدوية الأساسية الأخرى ومكوناتها.

أخبار ذات صلة

كورونا يضرب مجددا في أميركا.. وترامب يصلي من أجل "دواء سريع"

ويمكن تمديد العقد بقيمة تصل إلى 812 مليون دولار على مدى 10 سنوات.

وأوضحت شركة "فلو"، التي تم تأسست في يناير، أن العقد سيساعدها على دعم المخزون الوطني من المواد الفعالة للأدوية الأساسية.

وأضافت أنها بدأت بالفعل في صنع المكونات والنموذج النهائي للجرعات لأكثر من 12 دواء أساسيا لعلاج المرضى في المستشفيات الذين يعانون من أمراض تتعلق بكوفيد-19.

وتابعت أنها سلمت ما يزيد على 1.6 مليون جرعة من 5 أدوية عامة أساسية تستخدم لعلاج مرضى كوفيد-19 لتنضم إلى المخزون الوطني الاستراتيجي الأميركي.