سكاي نيوز عربية - أبوظبي

بات مبلغ الـ14 مليار دولار المطلوب لمكافحة الإيدز والسل والملاريا في السنوات الثلاثة المقبلة، متوفرا بفضل تعهدات جهات مانحة عامة، وخاصة خلال مؤتمر في فرنسا، حسب ما أعلن المدير التنفيذي للصندوق العالمي لمكافحة هذه الأمراض.

وتم تخطي السقف المطلوب، إذ بلغت قيمة المبالغ الموعودة 14.02 مليار دولار، وفق ما أعلن بيتر ساندز خلال مؤتمر للجهات المانحة في مدينة ليون الفرنسية.

وكان الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون الراعي للمؤتمر قد أعلن قبيل ذلك أن المبلغ المطلوب بات شبه مؤمّن بفضل التزامات جهات مانحة من القطاعين العام والخاص.

أخبار ذات صلة

دراسة: امتلاك كلب مفيد يطيل العمر
باحثون يكتشفون حلا للسمنة في نبتة "لا تخطر على البال"

وكان منظمو المؤتمر الذي عُقد في المدينة الواقعة في الوسط الشرقي الفرنسي قد خلصوا إلى الحاجة لمبلغ 14 مليار دولار لاحتواء انتشار هذه الأمراض الثلاثة بحلول 2030، ما من شأنه إنقاذ أرواح 16 مليون شخص وتجنيب العالم 234 مليون إصابة جديدة بحلول 2023.

وزاد عدد من البلدان مساهمته أو أصبح من الجهات المانحة للمرة الأولى، خصوصا في أفريقيا، حسب ما أشار الرئيس الفرنسي عند اختتام الحدث الذي جمع حوالى 700 مندوب.