ترجمات - أبوظبي

بعيدا عن تفسير الأحلام بالنسبة إلى البشر، ومحاولات منحها مدلولات تتجاوز طبيعتها، تشكل تلك الأحلام انعكاسا لأحداث مضت أو ربما مخاوف مما سيأتي.

فإذا كنت تمتلك حيوانا أليفا، وراقبته أثناء نومه تدرك في بعض الأحيان أن هذا الحيوان يحلم، وذلك من خلال حركاته أثناء النوم، ويبدو أن هذا ما حدث مع الأخطبوط ذي الأقدام الثمانية أثناء تصوير فيلم وثائقي.

ونشرت لقطات لأخطبوط يغير لونه ويدخل في حالات من التمويه، على الإنترنت وتحولت اللقطات إلى مادة زاخرة بالتعليقات، التي صبت كلها باتجاه "الأخطبوط الحالم".

ويعتقد العلماء أن الأخطبوط كان يغير لونه، بينما كان يغط في النوم لأنه كان يحلم، ولكن من يدري؟

أخبار ذات صلة

"إنفلونسر" حاولت أكل أخطبوط حي فنالت عقابا فوريا على الهواء
فيديو الفقمة والأخطبوط.. العلم يفسر "السلوك الغريب"

وتُظهر اللقطات، التي التقطت للأخطبوط من أجل فيلم وثائقي لبرنامج سيبث اليوم الأربعاء على قناة "محطة الشبكة التلفزيونية الأميركية" PBS، المخلوق الغامض وهو نائم ويتغير لونه من الرمادي إلى الأصفر، ثم إلى لون غير مرئي تقريبا، وكأنه يختفي في المحيط.

ويتخيل العالم ديفيد ستيل، طبيعة الحلم الذي يحلم به الأخطبوط، ويقول "أنثى الأخطبوط ترى سلطعونا ولونها يبدأ في التغير قليلا. ثم تتحول إلى لون داكن في الظلام".

ويتابع تفسيره لحلم أنثى الأخطبوط "سوف تفعل ذلك عندما تترك قاع المحيط. هذا تمويه، فقد أخضعت للتو سلطعونا والآن ستجلس هناك وتأكله وحدها دون أن يلاحظها أحد. هذا حقا رائع. لكن بالطبع، إذا كانت تحلم بهذا الحلم".