وكالات - أبوظبي

قالت هيئة الأرصاد الجوية الفرنسية، إن البلاد سجلت أعلى درجة حرارة على الإطلاق، الجمعة، في ظل موجة شديدة الحرارة تجتاح غالبية أنحاء جنوب ووسط أوروبا.

ووصلت الحرارة إلى 44.3 درجة مئوية في منطقة كاربنترا بإقليم فوكلوز جنوب البلاد، وفق ما نقلت رويترز.

وكانت أعلى درجة حرارة مسجلة من قبل 44.1 مئوية، وذلك خلال موجة حارة أسفرت عن وفيات في عام 2003.

ويطلق الأوروبيون على موجة الحر هذه اسم "فقاعة الصحراء"، نظرا لقدومها من الصحراء الكبرى في قارة أفريقيا، وفقا للكثيرين منهم.

وسجلت أعلى درجة حرارة بفرنسا في 21 يوليو 2003، ووصلت وقتها إلى 44 درجة مئوية، وقد خلفت موجة الحر في ذلك العام أكثر من 70 ألف حالة وفاة في عموم القارة الأوروبية.

وفي السياق نفسه، تشهد ألمانيا أقسى موجة حر منذ 70 عاما، وذلك مع بلوغ درجة الحرارة نحو 39 مئوية، الأربعاء، وفق وسائل إعلام ألمانية.

أخبار ذات صلة

إسبانيا تسجل أول ضحية لموجة الحر في أوروبا

واللافت في موجة "فقاعة الصحراء "الحارة أنها جاءت في شهر يونيو، أي قبل نحو شهر من موسم الحر الأوروبي المعتاد، بين أواخر يوليو وخلال أغسطس، بحسب صحيفة "الغارديان"البريطانية.

ولتفادي تأثير هذه الموجة الحارة في أوروبا، يُنصح بالإكثار من شرب السوائل، وتجنب التعرض للشمس والبقاء في الأماكن المفتوحة وارتداء الملابس ذات الألوان الفاتحة، وفق الخبير في الأرصاد الجوية.