ترجمات - أبوظبي

تخطط "فيرجن غالاكتيك" لإطلاق طائرتها الأسرع من الصوت "VSS Unity" إلى الفضاء اليوم (الأربعاء)، وفق ما ذكرت الشركة الأميركية على موقعها الإلكتروني.

وتعد رحلة الشركة اليوم، الثانية من نوعها لطائرتها الخارقة، بعد أن أكملت أولى جولاتها الفضائية نهاية العام المنصرم.

ونقلت صحيفة "ميرور" البريطانية عن موقع "فيرجن غالاكتيك" أنه "مع التحذيرات المعتادة التي تنطبق على كافة الرحلات الفضائية التجريبية، وتقلبات الطقس التي تسود في هذه الفترة من السنة، سنختبر الأربعاء إطلاق طائرتنا الأسرع من الصوت".

وأشارت الشركة إلى أن هذه الرحلة "ستوسع من عمليات جمع البيانات الجديدة والحيوية والضرورية للاختبارات والعمليات المستقبلية، بما في ذلك مراكز ثقل المركبات".

وتابعت: "كما هو الحال دائما، ليست هناك ضمانات بأن يسير كل شيء على نحو مثالي، إلا أن أولويتنا القصوى هي سلامة الطاقم والمركبة".

أخبار ذات صلة

رحلات سياحية للفضاء.. والسعر "خرافي"
السياحة الفضائية خلال أشهر.. التدريب انطلق

وأضافت: "سواء أكملنا جميع أهدافنا في الرحلة أم لم نحقق ذلك، فإننا سنظل ملتزمين بإكمال المراحل النهائية من اختبارات الطيران فائقة السرعة، مع الالتزام بأقصى درجات الأمان".

وستكون "الطائرة الفضائية" بهذه الرحلة أثقل من تلك التي جُربت في المرة السابقة، وسيتولى قيادتها مايك ماسوتشي وديف ماكاي.

وأصبحت الشركة التي يملكها الملياردير الأميركي ريتشارد برانسون أقرب من تحقيق هدفها، باصطحاب السياح لأول مرة إلى الفضاء.

وتهدف الشركة إلى أخذ الركاب إلى ارتفاع 100 كيلومتر فوق سطح الأرض، وهو ارتفاع كاف ليستمتعوا لبضع دقائق بحالة انعدام الجاذبية، ويشاهدوا استدارة الكرة الأرضية وسط ظلمة الفضاء.

ولم تعلن الشركة بعد عن موعد بدء رحلات الركاب، لكنها تبيع تذاكر الرحلة بقيمة 250 ألف دولار للتذكرة الواحدة.